مــــــــنتدى تــــــــــــــــــــربوي تعليــــمي تواصـــلي

مرحبا بكم في منتداكم التربوي التواصلي
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
مرحبا ألف بالطاقم الاداري الجديد

    تلوث الماء

    شاطر
    avatar
    marouanize
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 32
    تاريخ التسجيل : 13/09/2009
    العمر : 20

    تلوث الماء

    مُساهمة من طرف marouanize في الجمعة يناير 08, 2010 12:12 pm

    تلوث الماء





    مقدمة:

    تلوث الماءِ، تلوّث الجداولِ، البحيرات، المياه الجوفية،أَو المحيطات بالموادِ الضارّة بالأشياءِ الحيّةِ.الماء ضروريُ للحياةِ على الأرضِ. كُلّ الكائنات الحية تَحتوي ماء. يَعِيشُ البعضُ فيه؛ البعض يَشْربونَه. وتَتطلّبُ النباتاتُ والحيواناتُ والإنسان أيضا الماء الصافي المعتدل لاستمرار حياتها، إذ لا تَستطيع الكائنات الحية البَقاء إذا كان الماء الذي يستخدمونه لأغراضهم المتعددة كالشرب مثلا محملا بمواد كيمياويةِ سامّةِ أَو كائنات حيّة مجهرية ضارّةِ. تلوث الماءِ يُمْكِنُ أَنْ يَقْتلَ الأعداد الكبيرةَ مِنْ الأسماكِ، والطيور، وحيوانات أخرى، وفي بَعْض الحالاتِ يَقْتلُ كُلّ أفراد نوع معين من الكائنات الحية في منطقةِ متأثّرةِ بالتلوث. وتلوثُ الجداولَ والبحيرات والمياه الساحلية غير سارة للنَظْر إليها والإستجمام ِفيها، والسِباحَة فيها. كما أن السمك والأسماك الصدفيّة المتئثرة بالماء الملوث الملوّثةِ قَدْ تَكُون غير صالحة للأكل وقد تؤدي إلى الخطر على حياة الكائنات.



    نهر ملوّث

    تلوث الأنهارِ والجداولِ بالملوثِ الكيميائيِ أَصْبَحَ أحد أكثر المشاكلِ البيئيةِ الحرجةِ لهذا القرنِ.

    أنواع التلوث المائي :



    1. التلوث الصناعي

    الملوثات الأساسية للماء هي الملوثات الكيميائية والحيوية والفيزيائية التي تخفض من نوعية الماء وصلاحيته للإستخدام ، والتي تؤثر على الحياة البرية والنباتات والبشر خاصة إذا تواجدت هذه الملوثات بمياه الأنهار والبحار.



    يمكن تصنيف ملوثات الماء الصناعية إلى :



    أ‌- المنتجات النفطية: النفط ومشتقاته تستعمل كوقودِ، وللتشحيم، ولتصنيع البلاستيكِ، والعديد مِنْ الأغراضِ الأخرى.

    وتَدْخلُ هذه المنتجات النفطية الماءً بشكل رئيسي بواسطة التسرب العرضي مِنْ السُفنِ، بواسطة ناقلات النفط ، وخطوط أنابيب، والخزانات الأرضية الناضحة. العديد مِنْ المنتجات النفطية سامّة إذا ابتلعتها الحيوانات ، كما ويُتلفُ النفطَ المَسْكُوبَ ريشَ الطيورِ َو فراء الحيواناتِ، وفي أغلب الأحيان تسبّب موتِ. بالإضافة إلى أن النفط المَسْكُوب قَدْ يُلوّثُ بالموادِ الضارّةِ الأخرى، مثل polychlorinated biphenyls (بي سي بي إس).



    ب‌- مبيدات الحشرات ومبيدات الأعشاب:



    مكافحة الحشرات أَو التلوث؟

    مكافحة الحشرات أَصْبَحتْ قضية صعبة للمزارعين بسبب تأثيرِها البيئيِ المحتملِ. بالرغم من أن مبيدِ الحشرات الذي يُرْشَّ على هذا الحقلِ "حقل البطاطا" سَيُزيلُ جيل خنافسِ بطاطةا "كولورادو"، ولكنه قَدْ يُلوّثُ الغذاءَ المحليَّ ومصادرَالماء.



    ج- المعادن الثقيلة:

    المعادن الثقيلة، مثل نحاس، زئبق، تدخل الماء بعدة طرق، مثلا عن طريق المبيدات الحشرية، وهذه المعادن الثقيلة تصبح أكثر تركيزا في الحيوانات ومستهلكاتها عندما تتغذى على النباتات. وعندما تصل المعادن الثقيلة مستويات عالية في الجسم يمكن أن تكون سامّة فورا، أو يمكن أن تؤدّي إلى مشاكل صحية طويلة المدى مشابهة لتلك التي تسببها المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب. على سبيل المثال، كادميوم في المخصّب

    إشتقّ من أوحال مياه المجاري يمكن أن يمتصّ بالمحاصيل. وإذا تغذى البشر على هذه المحاصيل في الكميات الكافية فإن المعدن يمكن أن يسبّب إسهال، وبمرور الوقت، تضرر الكبد والكلية.



    د- النفايات الخطرة:

    النفايات الخطرة نفايات كيميائية التي إمّا سامّة ، أو تفاعلية (قادرة على انتاج المادّة المتفجّرة أو الغازات السامّة)، أو عامل تآكل (قادر على تصدأة الفولاذ)، أو قابل للإشتعال. إذا عولج أو خزِّن بشكل غير صحيح، والنفايات خطرة يمكن أن تلوّث إمدادات المياه.." PCBs " صِنف من المواد الكيمياوية الكثيرة الإستعمال في الأجهزة الكهربائية مثل المحولات، يمكن أن تدخل البيئة من خلال بقع الزيت ويمكن أن تصل إلى مستويات سامّة.



    هـ -المسألة العضوية الفائضة:

    المخصّبات والمواد المغذّية الأخرى تستعمل للترويج لنمو النبات في المزارع وفي الحدائق وقد تجد هذه المخصبات والمواد المغذية طريقها إلى الماء. في باديء الأمر، تشجّع هذه المواد المغذّية نمو النباتات والطحالب في الماء.وعندما تموت النباتات والطحالب تحت الماء، فإن هناك كائنات حيّة مجهرية تحلّلها. و تستهلك هذه الكائنات الحيّة المجهرية الأكسجين المذاب في الماء. فينخفض مستوي الأكسجين المذاب في الماء بشكل خطير قد يؤثر على الحيوانات التي تعتمد على الأكسجين المذاب في الماء، مثل السمك، وق تموت. هذه العملية تدعى بعملية " إستنفاذ الأكسجين " .

    و- الراسب:

    الراسب، هو حمل جزيئات التربة إلى قاع النهر، أو البحيرة، أو المحيط، . ويمكن أن تلوثا إذا كان موجودا بكميات كبيرة. إن انجراف جزيئات التربة ينتج من قلة الغطاء النباتي( الذي يمنع انجراف التربة ) ، وبذلك تنحصر التربة قرب الممرات المائية، أو تحمل من قبل الأمطار أ ومياه الفيضانات من الأراضي الزراعية .



    ز- الكائنات الحية المعدية:

    الطفيل " Giardia lamblia "

    إنّ الطفيل" Giardia lamblia " يظهر في سباحته المرحلة النشيطة trophozoite . يدخل الطفيل " Giardia lamblia " جسم مضيّف إنساني أو آخر ككيس. إنّ الطلاء الخارجي الصعب للكيس مذوّب بفعل العصائر الهضمية لإنتاج " "trophozoite ، الذي يربط نفسه بحائط الأمعاء الدقيقة، حيث يعيد إنتاجه. فيكيّس النسل بسرعة بإفرازاته خارج جسم المضيّف. والماء الصالح للشرب الذي لوّث بالمسألة البرازية ينتقل إلى مضيف آخر فيسبب له الضرر.

    العديد من مسببات الأمراض للكائنات الحية الموجودة بأعداد قليلة في أكثر المياه الطبيعية تعتبر ملوثات عندما تتواجد في الماء الصالح للشرب.

    مثل بعض الطفيليات ، بينما " "Giardia lamblia و " "Cryptosporidium parvum يحضران بإمدادات المياه الحضرية "مياه المدن" من حين لآخر. هذه الطفيليات يمكن أن تسبّب مرضا، خصوصا عند كبار السن أو صغار السن.



    خ- التلوث الحراري:

    الماء يسحب في أغلب الأحيان من الأنهار، والبحيرات، أو المحيطات للإستعمال كمبردة في المصانع ومحطات الكهرباء. إنّ الماء يرجع عادة إلى المصدرالذي أخذ منه . درجة الحرارة الصغيرة حتى تتغيّر في الماء يمكن أن تبعد السمك وأنواع آخرى كانت موجودة أصلا، وتجذب نوعا آخرا بدلا منها. التلوث الحراري يمكن أن يعجّل العمليات الحيوية في النباتات والحيوانات أو قد تستنفذان مستويات الأكسجين في الماء. النتيجة قد تكون سمكا ، ووفاة الحياة البريّة الأخرى قرب مصدر الإطلاق. التلوث الحراري يمكن أيضا أن يكون سببه إزالة ظل الأشجار والنباتات والجداول الباردة.



    مصادر ملوثات الماء :

    1. النفايات الصناعية السائلة:



    النفايات السائلة التي تمرّ في جدول من مصنع يمكن أن تقتل الحياة البريّة وتسبّب مشاكل صحية للبشر.



    2. ملوثات الماء نتيجة العديد من النشاطات البشرية:

    الملوثات من المصادر الصناعية قد تصبّ خارج أنابيب مصبّ المصانع أو قد تتسرّب من خطوط الأنابيب والخزانات الأرضية. الماء الملوّث قد يتدفق من المناجم حيث يرشح الماء خلال الصخور المعدنية أو التي لوّثت بالمواد الكيمياوية التي استعملت في معالجة الخامات. وتساهم المدن والجاليات السكنية الأخرى في الغالب مياه مجاري بآثار المواد الكيمياوية البيتية التي تختلط فيه.

    تفرغ أحيانا الملوثات الصناعية في بالوعات المدينة،يزيد تشكيلة الملوثات في المناطق البلدية.الملوثات من المصادرالزراعية كالمزارع،والمراعي ومزارع



    النفايات الحيوانية تساعد المواد الكيمياوية الزراعية، بالترسّب من التآكل.

    وتصل الملوثات إلى البحر من الشواطئ المجاورة، ومن السفن، ومن أرصفة النفط البعيدة عن الشاطئ. والنفايات الغذائية ومياه المجاري تطرح من السفن على البحر.

    3. المطر الحمضي:

    الإشعاعات الناتجة من إحتراق الوقود المستخرج، خصوصا أكسيد الكبريت، والنتروجين، أو كربون، يندمج ببخار الماء في الهواء لتشكيل الحموض. هذه الحموض تقع على الأرض كمطر حمضي. فيحمل الماء المتدفّق هذه الحموض إلى الجداول والبحيرات، أين ما كانت ويمكن أن يتلف المطر الحمضي أنظمة البحيرة البيئية الحسّاسة.

    تلوث الماء يمكن أيضا أن يكون سببه الأنواع الأخرى للتلوث. على سبيل المثال، ثاني أكسيد الكبريت من مدخنة محطة كهرباء يبدأ كتلوث هواء. المزج الجوي الملوّث بالرطوبة الجوّية لإنتاج حامض السلفوريك محمول جوا، الذي يسقط إلى الأرض كمطر حمضي. تباعا، المطر الحمضي يمكن أن يحمل إلى جدول أو بحيرة. بنفس الطريقة، القمامة في موقع دفن نفايات يمكن أن يخلق تلوث ماء إذا ترشح ماء المطر خلال القمامة يمتصّ السموم قبل أن يتسرب إلى التربة ويلوّث المياه الجوفيّة.



    4. بقع الزيت:

    تحدث بقع الزيت في أغلب الأحيان خلال الحوادث والإطلاقات المتعمّدة، عندما تنظف الدبابات بماء البحر، هذا يضيف الكثير من النفط إلى مياه المحيطات. أرصفة النفط البعيدة عن الشاطئ أيضا تنتج تسبب الزيت. بقعة الزيت لها تأثيراتها الأسوأ عندما تصادف الشاطئ. النفط في الساحل يعمل على قتل الطيور والإضرار بالحياة والثدييات البحرية.
    avatar
    zineb
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 123
    تاريخ التسجيل : 13/09/2009
    العمر : 22

    رد: تلوث الماء

    مُساهمة من طرف zineb في الثلاثاء أبريل 27, 2010 5:39 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 7:01 pm