مــــــــنتدى تــــــــــــــــــــربوي تعليــــمي تواصـــلي

مرحبا بكم في منتداكم التربوي التواصلي
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
مرحبا ألف بالطاقم الاداري الجديد

    توتيق سورة النحل_ سورة الإسراء_ سورة الكهف _ سورة مريم _ سورة طـــه

    شاطر

    zineb
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات: 123
    تاريخ التسجيل: 13/09/2009
    العمر: 19

    توتيق سورة النحل_ سورة الإسراء_ سورة الكهف _ سورة مريم _ سورة طـــه

    مُساهمة من طرف zineb في الأحد فبراير 14, 2010 1:47 pm

    سورة النحل
    تعريف بالسورة :
    هي سورة مكية ماعدا من الآية 126 إلى الآية 128 فهي مدنية
    من المئين عدد آياتها 128 آية ترتيبها السادسة عشر في المصحف الشريف نزلت
    بعد سورة الكهف , بدأت السورة بفعل ماضي " أتى " , السورة بها سجدة في
    الآية رقم 50 .


    سبب التسمية : سميت هذه السورة الكريمة " سورة النحل" لاشتمالها على تلك
    العبرة البليغة التي تشير إلى عجيب صنع الخالق وتدل على الألوهية بهذا
    الصنع العجيب .


    محور السورة : سورة النحل من السور المكية التي تعالج موضوعات العقيدة
    الكبرى الألوهية والوحي والبعث والنشور وإلى جانب ذلك تتحدث عن دلائل
    القدرة والوحدانية في ذلك العالم الفسيح في السموات والأرض والبحار
    والجبال والسهول والوديان والماء الهاطل والنبات النامي والفلك التي تجري
    في البحر والنجوم التي يهتدي بها السالكون في ظلمات الليل إلى آخر تلك
    المشاهد التي يراها الإنسان في حياته ويدركها بسمعه وبصره وهي صور حية
    مشاهدة دالة على وحدانية الله جل وعلا وناطقة بآثار قدرته التي أبدع بها
    الكائنات.

    سورة الإسراء

    تعريف بالسورة :
    هي سورة مكية ماعدا الآيات 57,33,32,26ومن الآية 73 إلى
    80 فهي مدنية من المئين , عدد آياتها 111 آية ترتيبها السابعة عشر من
    المصحف الشريف نزلت بعد سورة " القصص" , تبدأ بأسلوب ثناء والتسبيح , سجدة
    في الآية " 109" .


    سبب التسمية :سميت السورة الكريمة " سورة الإسراء" لتلك المعجزة الباهرة معجزة الإسراء التي خص الله تعالى بها نبيه الكريم


    محو السورة : سورة الإسراء من السور المكية التي تهتم بشئون العقيدة شأنها
    كشأن سائر السور المكية من العناية بأصول الدين الوحدانية والرسالة والبعث
    ولكن العنصر البارز في هذه السورة الكريمة هو شخصية الرسول صلى الله عليه
    وسلم وما أيده الله به من المعجزات الباهرة والحجج القاطعة الدالة على
    صدقه عليه الصلاة والسلام .


    فضل السورة : عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ كل
    ليلة ببني إسرائيل والزمر- عن أبي عمرو الشيباني قال صلى بنا عبد الله
    الفجر فقرأ بسورتين الآخرة منهما بني إسرائيل .

    سورة الكهف

    تعريف بالسورة :
    هي سورة مكية عدا الآية 38 , ومن الآية 86 إلى 110 فهي
    مدنية من المئين عدد آياتها 151 آية ترتيبها الثامنة عشر من المصحف الشريف
    , نزلت 110 بعد سورة " الغاشية" تبدأ بأسلوب الثناء , بدأت بالحمد لله ,
    تحدثت السورة عن قصة ذي القرنين وسيدنا موسى والرجل الصالح .


    سبب التسمية : سميت السورة بالكهف لما فيها من المعجزة الربانية في تلك القصة العجيبة الغريبة قصة أصحاب الكهف .


    محور السورة : سورة الكهف من السور المكية وهي إحدى سور خمس بدئت بـ "
    الحمد لله " وهذه السور هي الفاتحة , الأنعام , الكهف , سبأ , فاطر وكلها
    تبتدئ بتمجيد الله جل وعلا وتقديسه والاعتراف له بالعظمة والكبرياء
    والجلال والكمال.


    فضل السورة : عن أبي الدرداء رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم
    قال : من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من فتنة الدجال عن أبي
    العالية قال قرأ رجل سورة الكهف وفي الدار دابة فجعلت تنفر فينظر فإذا
    ضبابه أو سحابة قد غشيته فذكر للنبي صلى الله عليه وسلم قال اقرأ فلان
    فإنها السكينة نزلت للقرآن وعن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله
    صلى الله عليه وسلم من قرأ من سورة الكهف عشر آيات عند منامه عصم من فتنة
    الدجال ومن قرأ خاتمتها عند رقاده كان له نورا من لدن قرنه إلى قدمه يوم
    القيامة .

    سورة مريم

    تعريف بالسورة : هي سورة مكية ماعدا الآيتان 71, 58 فهما مدنيتان من
    المثاني ,عدد آياتها 98 أية ترتيبها التاسعة عشر من المصحف الشريف نزلت
    بعد سورة " فاطر " تبدأ بحروف مقطعة " كهيعص" ذكرت السورة اسم المرأة
    الوحيدة في القرآن وهي السيدة مريم , السورة بها سجدة في الآية 58 .


    سبب التسمية : سميت سورة مريم تخليدا لتلك المعجزة الباهرة في خلق إنسان
    بلا أب ثم إنطاق الله للوليد وهو طفل في المهد وما جرى من أحداث غريبة
    رافقت ميلاد عيسى عليه السلام .


    محور السورة : سورة مريم مكية وغرضها تقرير التوحيد وتنزيه الله جل وعلا
    عما لا يليق به وتثبيت عقيدة الإيمان بالبعث والجزاء ومحور هذه السورة
    يدور حول التوحيد والإيمان بوجود الله ووحدانيته وبيان منهج المهتدين
    ومنهج الضالين .


    فضل السورة : عن أم سلمة أن النجاشي قال لجعفر بن أبي طالب : هل معك مما
    جاء به يعني رسول الله صلى الله عليه وسلم من الله من شيء ؟ قال : نعم
    فقرأ عليه صدرا من " كهيعص" فبكى النجاشي حتى أخضل لحيته وبكت أساقفه حتى
    أخضلوا مصاحفهم حين سمعوا ما تلى عليهم ثم قال النجاشي : إن هذا والذي جاء
    به موسى ليخرج من مشكاة واحدة .

    سورة طـــه

    تعريف بالسورة :
    هي سورة مكية ماعدا الآيتان 130-131 فهي مدنيتان وهي من
    المثاني ، عدد آياتها 135 آية وترتيبها عشرون في المصحف الشريف ، وقد نزلت
    بعد سورة " مريم " ، اسم السورة "طـــه " وهو أحد أسماء النبي صلى الله
    عليه وسلم ، السورة بدأت بحروف مقطعة : "طـه"


    سبب التسمية : سميت سورة "طـه" وهو اسم من أسمائه الشريفة عليه الصلاة
    والسلام تطييبا وتسلية لفوائده عما يلقاه من صدود وعناد ولهذا ابتدأت
    السورة بملاطفته بالنداء " طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى " .


    محور السورة : سورة "طـه" مكية وهي تبحث من نفس الأهداف للسور المكية
    وغرضها تركيز أصول الدين التوحيد والنبوة والبعث والنشور .


    فضل السورة : عن أبي عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أعطيت
    السورة التي ذكرت فيها الأنعام من الذكر الأول وأعطيت "طـه" والطواسين من
    ألواح موسى وأعطيت فواتح القرآن وخواتم البقرة من تحت العرش وأعطيت المفصل
    نافلة .


    عن أبي إمامة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : كل قرآن يوضعُ على أهل
    الجنة فلا يقرؤون منه شيئا إلا "طـه و يس " فإنهم يقرؤون بهما في الجنة


    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 24, 2014 11:03 pm