مــــــــنتدى تــــــــــــــــــــربوي تعليــــمي تواصـــلي

مرحبا بكم في منتداكم التربوي التواصلي
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
مرحبا ألف بالطاقم الاداري الجديد

    ذكرى المسيرة الخضراء

    شاطر
    avatar
    haamed
    Directeur
    Directeur

    عدد المساهمات : 165
    تاريخ التسجيل : 12/06/2009
    العمر : 56
    الموقع : http://collegebenzakri-sale.123.st

    ذكرى المسيرة الخضراء

    مُساهمة من طرف haamed في الإثنين نوفمبر 01, 2010 4:12 pm












    ذكرى المسيرة الخضراء الغالية على قلوبنا نحن المغاربة




    في 16 أكتوبر 1975، أعلن المغفور له باذن الله الحسن الثاني عن تنظيم هذه المسيرة الشعبية التي مكنت الشعب المغربي من استرجاع أقاليمه الصحراوية، وذلك بعد تأكيد محكمة العدل الدولية بلاهاي في رأيها الاستشاري أن الصحراء لم تكن يوما " أرضا خلاء " ، وأنه كانت هناك روابط قانونية وأواصر بيعة بين سلاطين المغرب وبين الصحراء.

    وبعد صدور حكم محكمة العدل الدولية بلاهاي، الذي يشكل اعترافا بشرعية مطالب المغرب لاسترجاع أراضيه المغتصبة، قرر المغفور له باذن الله الملك الحسن الثاني في نفس اليوم ، تنظيم مسيرة خضراء بمشاركة 350 ألف مغربي ومغربية .

    وهكذا، أعلن جلالة المغفور له باذن الله الحسن الثاني، في خطاب موجه للأمة، عن تنظيم هذه المسيرة ، حيث قال " بقي لنا ان نتوجه الى أرضنا، الصحراء فتحت لنا أبوابها قانونيا، اعترف العالم بأسره بأن الصحراء كانت لنا منذ قديم الزمن . واعترف العالم لنا أيضا بأنه كانت بيننا وبين الصحراء روابط ، وتلك الروابط لم تقطع تلقيائيا وانما قطعها الاستعمار (...) لم يبق شعبي العزيز الا شيء واحد ، اننا علينا أن نقوم بمسيرة خضراء من شمال المغرب الى جنوبه ومن شرق المغرب الى غربه ".

    وفي السادس من نونبر عام 1975، انطلقت جماهير المتطوعين من كل فئات وشرائح المجتمع المغربي، ومن سائر ربوع الوطن، حيث سار 350 ألف مغربي ومغربية، بنظام وانتظام في اتجاه واحد صوب الأقاليم الصحراوية لتحريرها من براثن الاحتلال الإسباني مسلحين بقوة الإيمان وبأسلوب حضاري سلمي فريد من نوعه، أظهر للعالم أجمع صلابة المغاربة وإرادتهم الراسخة في استرجاع حقهم المسلوب وإنهاء الوجود الاستعماري على جزء غال من الوطن ..

    وقد استطاعت المسيرة الخضراء أن تظهر للعالم بالحجة والبرهان مدى التلاحم الذي جسدته عبقرية ملك مجاهد وشهامة شعب أبي وتصميم كافة المغاربة من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب على استكمال استقلالهم وتحقيق وحدتهم الترابية، إلى أن عاد الحق إلى أصحابه وتحقق لقاء أبناء الوطن الواحد.




    وتتواصل ملحمة صيانة الوحدة الترابية، من خلال إعلان جلالة الملك محمد السادس في خطاب العرش الأخير أن " أسبقية الأسبقيات تظل هي تحصين الوحدة الترابية للمملكة (...) وقد أسفرت الجهود الدؤوبة لدبلوماسيتنا المقدامة، عن تطور إيجابي جوهري، تجسد في تأكيد الإقرار الأممي بجدية ومصداقية مبادرتنا الشجاعة للحكم الذاتي، والدعم الدولي المتنامي لأحقية المملكة في سيادتها على صحرائها، وبعدم واقعية وهم الانفصال ".

    وتستمر المسيرة التنموية بالاقاليم الجنوبية للمملكة في شكل منجزات تتواصل حلقاتها في إطار عمل يتأسس على إرادة تمعن في المضي بتنميتها إلى أبعد مدى.

    بهذه المناسبعة الغالية على قلوب جميع المغاربة

    اتقدم باعطر التهاني والتبريكات لكل اخواني واخواتي المغاربة وعلى

    راسهم ملكنا المحبوب "محمد السادس" نصره الله وحفظه ذخرا وملادا لشعبه

    الطيب و بلاده الحبيبة..

    تحية خاصة لكل مغربي ومغربية على كلمات النشيد الخاص بالمسيرة الخضراء

    صوت الحسن ينادي بلسانك ياصحرا ** فرحي يا ارض بلادي ارضك صبحت حرة

    مردنا لازم يكمل بالمسيرة الخضرا** مردنا لازم يكمل بالمسيرة الخضرا

    الله الله الله




      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أبريل 30, 2017 6:24 pm