مــــــــنتدى تــــــــــــــــــــربوي تعليــــمي تواصـــلي

مرحبا بكم في منتداكم التربوي التواصلي
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
مرحبا ألف بالطاقم الاداري الجديد

    أنواع الصرع

    شاطر
    avatar
    zineb
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 123
    تاريخ التسجيل : 13/09/2009
    العمر : 23

    أنواع الصرع

    مُساهمة من طرف zineb في الجمعة يناير 15, 2010 6:18 am


    أنواع الصرع
    هناك نوعان من هذا المرض: الصرع العام (30% من الحالات ) والصرع الجزئي ( 70% من الحالات ).
    فالصرع الجزئي يتجلى في منطقة معينة من الدماغ ومن تم فإن الأعراض تتغير حسب المنطقة المصابة وأحيانا يصعب معرفة أنها نوبة صرعية ، وتكون نوبات الصرع الجزئي بسيطة أو معقدة حسب المصاب إذا ما حافظ على اتصاله بمحيطه أو لا . ويمكن أحيانا أن تتحول إلى نوبة الصرع العامة حيث تبدأ العاصفة الكهربائية في منطقة معينة من الدماغ لتنتشر بعد ذلك في باقي الدماغ ، وفيما يلي جرد لبعض الأعراض حسب نوع الصرع :
    *
    أعراض النوبة الجزئية البسيطة:
    o
    يحافظ المصاب على اتصاله بالواقع
    o
    يعاني من مشاكل متفرقة ( صعوبة في الكلام بطريقة سليمة ، تقلصات و ارتعاشات الأعضاء ، تحرف صوتي وبصري...)
    o
    مشاكل في الحواس ( شم وذوق مختلف...)
    o
    مشاكل في المعدة
    o
    إحساس بالغم والخوف
    o
    مدة النوبة من ثواني إلى ثلاث دقائق
    *
    أعراض النوبة الجزئية المعقدة:
    o
    فقدان ظرفي للاتصال مع الواقع
    o
    آلية وتلقائية المصاب حيث يقوم مثلا بحركات بغير هدف و يتمتم و يظهر حركات المضغ
    o
    لا يحتفظ المصاب بأي ذكرى من النوبة
    o
    مدة النوبة من ثواني إلى ثلاث دقائق
    *
    أعراض النوبة العامة:
    o
    فقدان الوعي والسقوط
    o
    تصلب عضلي عام
    o
    تشنج واختلاج إيقاعي
    o
    كثرة الإفرازات اللعابية
    o
    غيبوبة واسترخاء عضلي وقد يحدث معه تبول أو خروج براز
    o
    غالبا ما يكون هناك تقيئ
    o
    ارتباك عند اليقظة
    o
    لا يحتفظ المصاب بأي ذكرى من النوبة
    o
    مدة النوبة 3 أو 4 دقائق لكن أحيانا يمكن انتظار 20 دقيقة قبل الرجوع إلى الحالة الأصلية

    تطور الأبحاث العلمية في الكشف عن المرض وتتبعه:
    يركز تشخيص الطبيب على وصف حالة المريض أثناء أزمة الصرع ، أو على نتائج النشاط الكهربائي للدماغ. ويقول البروفيسور ميشيل بولاك أخصائي الدماغ والأعصاب ورئيس قسم بمستشفى باريس: ً يمكن التصوير بالرنين المغناطيسي من فهم سبب المرض لأنه يكشف عن أجزاء الدماغ المصابة . وإن أدوية الصرع لا تؤثر بنفس الطريقة ، فقد يجب تجريب عدة أدوية قبل التوصل إلى الدواء المناسب ، وأحيانا يجب على المريض تناول نوعين أو ثلاثة من الأدوية ، في نفس الوقت ً.

    وفي السنين الأخيرة ظهرت أدوية جديدة مكنت من تحسين حياة المرضى ويمكن التوقف عن تناولها بعد بضع سنين ، لكن 30 في المائة من أمراض الصرع لا زالت تقاوم هذه الأدوية ، و إذا كانت المنطقة المصابة في الدماغ سهلة المنال فإنه يمكن إجراء تدخل جراحي ، خصوصا و أن التقدم في التصوير الطبي مكن من تحديد البؤر المسؤولة عن هذا الداء. ففي السابق كانوا يصورون الدماغ في لحظة معينة أما اليوم فإنه بفضل التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي تمكن الخبراء من تصوير نشاط الدماغ أثناء حصول أزمات الصرع أو قبلها. و إذا لم تنفع هذه الطريقة فإنه يمكن إدخال أقطاب كهربائية صغيرة جدا في المناطق العميقة من الدماغ ، يوجهها الخبراء بواسطة آلة خاصة في اتجاه أماكن محددة مسبقا حيث تبقى هناك بضعة أيام لتسجيل النوبات. فبفضل هذه التقنيات أصبحت العمليات الجراحية أكثر دقة لأنها تمكن من تفادي المس بالمناطق الدماغية السليمة الخاصة بالكلام والبصر و التذكر...


    و يقوم الباحثون حاليا بدراسة جزيئات يمكنها أن تؤثر على الدماغ لمنع حصول مرض الصرع عند الأشخاص المؤهلين بالإصابة بهذا المرض مثل أولئك الذين لهم استعداد وراثي أو أصيبوا بأورام أو برضح في الجمجمة ، بحيث تتدخل هذه الجزيئات لمقاومة توليد العمليات العصبية غير الطبيعية و الشحنات الكهربائية التي تؤدي إلى حصول النوبات.



    وفي حالة نوبة الصرع الكبير، وهي اكثر نوبات الصرع خطورة، يفقد المريض الوعي فجأة ويسقط مالم يسنده احد، وتتراخى العضلات. وتدوم معظم نوبات الصرع الكبير لدقائق معدودة يغط المريض بعدها في نوم عميق. وخلال نوبة الصرع الخفيف يشحب لون المصاب ويفقد الوعي لثوان وقد يبدو مرتبكاً ولكنه لايسقط وكثير من هذه النوبات لاتلاحظ ومعظم نوبات الصرع الخفيف عند الاطفال.

    وفي النوبة النفسية الحركية يتصرف المريض بشكل انطوائي وغريب لعدة دقائق وقد يجوب ارجاء الغرفة فجأة او يمزق نيابه.



    ويمكن ان يصاب مريض الصرع بهذه النوبة في اي وقت، نهاراً او ليلاً، وبعضهم يصاب بنوبات متواترة ولكن آخرين قلما يصابون بها. وتحدث النوبات دونما سبب واضح، ولكن الارهاق والاجهاد العاطفي يمكن ان يزيد من نسبة حدوثها.

    وتحدث النوبة الاولى في معظم الاحيان اثناء فترة الطفولة. ويصاب بعض مرضى الصرع بتلف في الدماغ ناتج عن العدوى، او الاصابة او الاورام، ويوجد قابلية لنقل المرض عند عائلات بعض مرضى الصرع. اما حالات الصرع الاخرى فلا تشمل تلف الدماغ. ولا النزوع الوراثي. ولايمكن لهذا المرض ان ينتقل من شخص لآخر، ويحمل 1% من سكان العالم هذا المرض.



    وفي الماضي كان ينظر الى الصرع على انه معره بل على انه تلبتس بالجن، فالمصابون به كانوا يجانبوا ويعدون مجانين او على الاقل من ذوي الاطوار الغريبة. وكان الوالدان يخفيان ان لديهما طفلاً مصاباً بالصرع.





      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 20, 2018 2:32 pm